بدأ طب أسنان الأطفال كفرع مستقل من طب الأسنان في نهاية القرن الثامن عشر ويعد طب أسنان الأطفال هو فرع شامل لجميع علاجات وأمراض الأسنان والفم والفكين عند الأطفال من الولادة وحتى المراهقة.
يساعد الأطفال على العناية المنتظمة بالفم والأسنان، إلى جانب علاج الأسنان اللبنية والدائمة لدى الأطفال الذين تتفاوت أعمارهم 0 -12. وقد أثبتت الأبحاث الجارية في السنين الأخيرة ارتفاع نسبة التسوس لدى الأطفال الذين تتفاوت أعمارهم ما بين (7 – 12) إلى 90 %. وله مكانة هامة في تطبيق أساليب الوقاية الخاصة، والحفاظ على على الصحة العامة لِفم وأسنان الطفل في المستقبل.
كما يصعب على الأطفال التعبير عن مشاعرهم المختلفة، فإنه يصعب إكتشاف إصابتهم بالأمراض المختلفة، مثل أمراض الأسنان، فيمكن أن يصاب الطفل بها في سن صغيرة، ولكن يصعب إكتشافها، فيجب على الآباء بإجراء الفحوصات بشكل دوري حتى يسهل علاج مشاكل الأسنان لدى الأطفال في أسرع وقت قبل تفاقمها. لذا يجب متابعة أسنان الطفل وما إذا كان لديه سلوك غريب أو أعراض تشير إلى وجود مشكلة ، منها :
● احمرار اللثة
إذا تواجد إحمرار في اللثة لدى الطفل، فإن هذا يشير إلى وجود إلتهابات بها، حيث أن اللون الطبيعي لها هو اللون الوردي، وقد يصاحب هذا الإحمرار وجود انتفاخ في اللثة، أو حدوث نزيف، ولذلك يجب على الأم أن تلقي نظرة عليها جيداً للتأكد من حالتها، والتوجه لزيارة طبيب الأسنان في حالة ملاحظة مشكلة في اللثة.
● ألم حول الأذن
إذا اشتكى الطفل من ألم في منطقة ما حول الأذن، فقد يشير هذا لوجود مشكلة في الأسنان، لأنها تؤثر على المنطقة المحيطة بها بالكامل. وقد يرافقها الام في الرأس أو في العنق وتجعل الطفل يميل للعصبية في أوقات عديدة من اليوم.
● وجود نخر الأسنان
هناك نوع من أنواع المشاكل المبكرة تسمى “تسوس الرضاعة”، وقد يسبب حدوث نخر في الأسنان، أي وجود ثقوب صغيرة يمكن ملاحظتها إذا قامت الأم بفحص أسنان الرضيع.وعادةً ما يشعر الطفل بآلام الأسنان إذا بدأت هذه الثقوب في الظهور.
● رفض الطفل للطعام
أحياناً تؤدي الآلام الأسنان عند الطفل إلى رفضه لتناول الأطعمة والمشروبات المختلفة، وقد يكون ذلك تفسير لإصابة الأسنان بالتحسس تجاه الأطعمة أو المشروبات الباردة أو الساخنة ووقتها يحتاج إلى مراجعة من قبل طبيب الأسنان لمعرفة سبب المشكلة
● الضغط على الأسنان بقوة
إذا شعر الطفل ببعض الام الأسنان، فإنه قد يقوم بصك اسنانه وتكرار هذا بشكل متكرر، بالإضافة إلى البكاء والقلق في أوقات عديدة، وقد يقوم الطفل بصك أسنانه بسبب التسنين أو شعوره بالتوتر والقلق أو إصابة الطفل بفرط النشاط.
● تلون أو تغير في شكل الأسنان
ويمكن أن تظهر بعض البقع عليها، وهذا بسبب ضعف طبقة المينا أو بداية لحدوث تآكل أو تسوس الأسنان، لذا يجب فحص أسنان الطفل جيداً بين حين وآخر للتأكد من عدم وجود أي تغيرات في لونها.
● ظهور الأسنان فوق أسنان أخرى
فمع بداية ظهور أسنان الطفل، يمكن إكتشاف إصابته بعدم تناسق الأسنان، من خلال ركوب أحدهما على الاخر أثناء ظهوره، وهذا يعني حاجة الطفل إلى تقويم الأسنان فيما بعد.

أهم المشاكل التي تواجه أسنان الأطفال :
● التسوس
تسوس الأسنان هو أكثر مشكلة يعاني منها الأطفال. يمكن للأسنان اللبنية والأسنان الدائمة الإصابة بالتسوس على حد سواء. تصاب أسنان الأطفال بالتسوس بسبب الأحماض الناتجة عن مخلفات الطعام والتي تضعف الطبقة الخارجية للسن فيُصاب بالتسوس. لحماية طفلك من تسوس أسنانه، قللي كمية السكر التي يتناولونها، واحرصي على أن ينظفوا أسنانهم بشكل سليم بعد كل وجبة طعام وقبل النوم؛ زيارة طبيب الأسنان بانتظام.
● تسوس أسنان الرضع
إذا كان الرضيع يتناول الحليب بالرضاعة أو بالكوب الخاص بالرضع، ويحملها طيلة الوقت حتى عند النوم، فيجب أن يتوقف عن فعل ذلك لأنه قد يسبب إصابة أسنانه بالتسوس. ويجب أن يتناول الطفل الحليب فقط عندما يكون جائعاً وذلك لأن وجود الحليب أو العصير في فمه طيلة الوقت سيؤدي إلى تكاثر البكتيريا وإصابة أسنانه بالتسوس.
● مص الأصبع
المص رد فعل طبيعي يمنح الأطفال الرضع الشعور بالراحة. لذلك مص الأصبع عند الأطفال الرضع أمر طبيعي وغير ضار، ولكن استمراره عندما يتعدى الطفل عمر الخمس سنوات سيسبب إصابة أسنانه بمشاكل. قد تتأثر نمو أسنان الطفل إذا استمر في مص أصبعه، كما قد يتأثر اصطفاف أسنانه بشكل سليم بشكل سلبي بسبب هذه العادة. بالإضافة إلى مشاكل في الفك وسقف الحلق وتأخر النطق والكلام.
● دفع اللسان
دفع اللسان هو رد فعل انعكاسي طبيعي يساعد الأطفال الرضع في الرضاعة من الأم أو من الرضاعة. أما إذا استمر طفلك بردة الفعل هذه قد تتسبب في بروز اللسان تشوهه.
يقوم طبيب الأسنان المختص بمعالجة أسنان الأطفال للحصول على علاج مناسب إذا استمر الطفل بردة الفعل هذه بعد فطامه عن الرضاعة.
● سقوط الأسنان المبكر
قد تسقط أسنان الطفل بسبب التسوس. أو تعرض الطفل للأذى أو السقوط أثناء اللعب. إذا سقطت أسنان الأطفال اللبنية قبل أن تكون الأسنان الدائمة مستعدة للبروز قد يتسبب ذلك في اعوجاج في الأسنان الدائمة عند بروزها. إذا سقطت أسنان الطفل في عمر مبكر يجب مراجعة طبيب الأسنان المختص للحصول على العلاج المناسب.
كيفية الحفاظ على أسنان الأطفال:
● من الممكن حماية وتقوية الأسنان ضد التسوس ، ويتم تحقيق ذلك عن طريق استخدام نظافة الفم الجيدة (تنظيف الأسنان بالفرشاة) .
● يجب على الوالدين أن يساعدوا أطفالهم على تنظيف الأسنان حتى سن 7 عند الفتيات وسن 8 سنوات عند الذكور. لا ينبغي ترك الفرشاة للطفل تحت هذا العمرعلى الإطلاق.
● تطبيقات الفلورايد لها دور مهم جدا في منع التسوس ، فإذا تم الكشف عن التسوس في الأسنان ، فيجب استعادته قبل استمرار انتشاره.
● اتباع النظام الغذائي السليم لأن سوء التغذية والمشاكل الصحية العامة. تعد سبب كبير في ظهور التسوس يظهر بشكل مبكر.
● إجراء الأشعة ، حيث أن لها دور مهم جدا في فحص الأسنان.
● يجب حماية الفراغات الحاصلة بسبب تساقط الأسنان قبل سن السقوط المفترض وذلك من خلال العناصر الداعمة الثابتة أو المتحركة.
● إذا لم تسقط على الرغم من أن الطفل دخل في العمر الافتراضي لسقوط هذه الاسنان فانه يتم فحصها من قبل أخصائي ليقرر فيما إذا كانت هناك حاجة لخلعها.
أسباب وعوامل تأخر ظهور الأسنان الدائمة:
تأخر نمو الأسنان الدائمة: على الرغم من ظهور جزء منها في مكانها، ولكنها تتأخر في النمو، وقد يرجع هذا إلى نموها في وضع خاطىء داخل عظام الفك.

عدم سقوط الأسنان اللبنية: وإلتصاقها في عظام الفك، وقد تبدأ الأسنان الدائمة في الظهور خلف الأسنان اللبنية.

تزاحم الأسنان في الفك: بسبب عدم تناسق أحجامها مع حجم الفك، ويؤدي هذا إلى تأخر سقوط الأسنان اللبنية وبالتالي تأخر ظهور الأسنان الجديدة.

عوامل وراثية: حيث يمكن أن يتأخر تبدل الأسنان لدى الطفل مثل والده أو والدته.

نقص التغذية: حبن لا يحصل الطفل على الغذاء المتكامل، تفتقد الأسنان القوة اللازمة للتحرك داخل عظام الفك.

سقوط الأسنان اللبنية في وقت مبكر: عن عمر السادسة، حيث تنمو الأسنان الدائمة بعد مرور وقت من سقوط اللبنية.

× Bilgi ve Fiyat Alın